x
أطفال الأنابيب



ماهو علاج أطفال الأنابيب؟

ماهو علاج أطفال الأنابيب؟

في يومنا هذت يعتبر علاج التلقيح الاصطناعي العلاج الأكثر شيوعًا في مجال العلاج المساعد على الإنجاب. التعريف التّقني للتلقيح الاصطناعي: هو عمليّة إخصاب خلية البويضة الأنثوية وخلية السائل المنوي الذكري (الحيوانات المنوية) خارج الجسم في ظل ظروف مخبريّة معدة بعناية واختيار عدد معين من خلايا البويضة الملقحة (الجنين) ووضعها في الرحم.

tüp bebek

بدأ العمل في مجال التّخصيب الاصطناعي من عام 1971 لتستمر التّطبيقات والتّقنيات المرتبطة به إلى يومنا هذا. يعتبر روبرت ج. إدواردز المؤسس الحديث لعلاج للتلقيح الاصطناعي. وُلد أول طفل بواسطة التلقيح الصناعي (لويز براون) عام 1978 في إنجلترا. بعد هذا الانجاز مجال الصحة الإنجابية، اكتسبت الدراسات في مجال الإخصاب في المختبر السرعة وانتشرت في العالم. حدثت أول ولادة بمساعدة التّخصيب الاصطناعي في تركيا عام 1989 في جامعة ايجه.

يحتوي الطريقة على أكثر من نوع علاجي.

نحن على استعداد للسير على هذا الطريق معك حتى تتمتع أنت وطفلك بمستقبل صحي وسعيد.

علاج التلقيح الصناعي/ الحقن المجهري

على الرغم من أن مدة علاجات أطفال الأنابيب قد تختلف باختلاف أنواعها إلا أنه عادةً يتم تطبيق البروتوكول الطويل الأكثر شيوعًا. خطوات العلاج في البروتوكول الطويل هي كما يلي:

1. تحفيز المبيضين

يتم البدء بتناول الأدوية التي تحتوي على هرمونات على شكل إبر لتنشيط المبايض وذلك في اليوم الثالث من أيام الحيض. الغرض من استخدام هذه الأدوية هو المساعدة على تطوير أكثر من بويضة لزيادة احتمالية حدوث الحمل. تتراوح فترة تحفيز المبايض من 12 إلى 14 يومًا تقريبًا و من الممكن أن تختلف هذه الفترة من شخص لآخر بحيث يتم ترتبط باستجابة المبيضين للدواء. تتم مراقبة البويضات عن كثب خلال هذه الفترة وذلك بواسطة تطبيق الأمواج فوق الصّوتية كل 2-3 أيام.

في اليوم السّادس من هذا العلاج يتم تقديم المضاد الهرموني الغونوداتروبين كوسيلة وقائية من أجل منع التشقق المبكر للبصيلات. يتم تقديم هذا العلاج من منطقة السّرة.

2. جمع البويضات

مع وصول البويضات إلى مرحلة نمو محدّدة، يتم استخدام علاج هرموني مختلف بهدف كسر خلايا البويضة. يتم جمع البويضات بعد مرور 34-36 ساعات من الحقن. يعتبر توقيت استخدام الإبر مهم للغاية في هذه العمليّة.

عمليّة جمع البويضات: بعد دخول المريضة إلى العيادة بمعدة فارغة صباحاً، يتم تنويمها وجمع البويضات خلال إجراء يستغرق من 15 إلى 20 دقائق. لن تشعر المريضة بأي ألم وذلك بفض المخدّر. يتم الوصول إلى البويضات عن طريق المهبل. يتم استخدام إبرة موجهة بواسطة الموجات فوق الصوتية لامتصاص البويضات للخارج. وسطيّا من الممكن جمع 10-12 بويضة، ولكن هذا الأمر يختلف من شخص إلى آخر بحيث من الممكن جمع رقم يتراوح من 1 إلى 40 بويضة. قد يكون هناك حالات نادرة لا يمكن فيها جمع البويضات. يمكن للمرضى العودة إلى المنزل خلال بضع ساعات، ولا يحتاج الإجراء الدّخول إلى المستشفى.

3. تلقيح البويضات

يتم تخصيب خلايا البويضات المأخوذة باستخدام طريقة التلقيح الصناعي التقليدية (IVF) أو الحقن المجهري (ICSI) في ظل ظروف مخبريّة ووفقًا لجودة خلايا الحيوانات المنوية بفضل هذه العمليّة يتم تشكيل الجّنين، وهو الأساس في هذه العمليّة. يحدث التّلقيح تحت المجهر خلال عمليّة تتراوح من 12 إلى 15 ساعة. يتم الإبلاغ عن نتيجة التّلقيح ويتم تحديد يوم واحد لنقل الجّنين.

4. نقل الجّنين

بعد جمع الأجنى (خلال هذه المرحلة تسمّى ما قبل الجّنين) تتم عمليّة النّقل بعد مرور 48-72 وفي بعض الأحيان 120 ساعة. يختلف الوقت بحسب جودة الأجنّة. يتم إدخال الأجنة برفق عبر عنق الرحم بمساعدة قسطرة رفيعة على شكل أنبوب بلاستيكي لإيصالها داخل الرّحم. يتم نقل جنين واحد في أول جلستن علاج للمرضى دون 35 عام، بينما يتم نقل جنينين كحد أعلى لباقي المرضى. يتم تخريج المريض بشكل مباشر بعد الانتهاء من الإجراء وذلك بسبب سهولة التّطبيق وخلوه من الألم. يتم تقديم هرمون البروجسترون ، والذي يُعطى عن طريق المهبل أو عن طريق الحقن للمريضة حتى إجراء اختبار الحمل بعد حوالي أسبوعين.

يتم إجراء التّصوير بالأشعّة فوق الصّوتية بعد مرور 10 أيام من تاريخ اختبار الحمل وذلك لدى السّيدات ذوات النّتائج الإيجابية في الاختبار.

5. اختبار الحمل

يتم إجراء اختبار الحمل بعد 12 يومًا من إجراء النقل. يتم تحديد حدوث أو عدم حدوث الحمل. يسمّى هذا الاختبار باسم betaHCG وهو عبارة عن فحص دم لا يتطلب التوقف عن الطّعام.

عندما يعطي اختبار الحمل نتيجة إيجابية يتم إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية بعد 10 أيام من حدوث الحمل. كما ومن الممكن لمرضانا من المدن الثانية أو في الخارج إجراء الفحوصات في المناطق الّتي يتواجدون فيها وإرسالها.

كيف يتم تشخيص العقم؟

إذا لم يتمكن الزوجان من إنجاب الأطفال على الرغم من ممارسة العلاقة الزوجية بشكل منتظم لمدة عام واحد، فمن الممكن أن يكون بسبب العقم. بالنسبة للنساء فوق سن 35، تكون هذه الفترة 6 أشهر. يتم إجراء تحليل الحيوانات المنوية للرجال، والتصوير بالموجات فوق الصوتية، وتحليل الهرمونات، و HSG (تصوير الرحم - آشعة الرحم المعالجة) للنساء.

كيف يتم تشخيص العقم لدى الرجال؟

يعد تحليل الحيوانات المنوية بعد 2-7 أيام من الامتناع عن ممارسة الجنس أهم اختبار لمعرفة العقم لدى الذكور. يتم تقييم عدد الحيوانات المنوية وحركاتها وتشوهها. يمكن إجراء اختبارات إضافية مثل تحليل الهرمونات واختبارات الكروموسوم والموجات فوق الصوتية، حسب النتيجة.

كيف يتم الكشف عن العقم لدى النساء؟

يتم التشخيص عن طريق اختبارات الهرمونات التي يتم إجراؤها في اليوم الثاني أو الثالث من الدورة الشهرية، وفحص الموجات فوق الصوتية وفحص الرحم المعالج في نهاية فترة الحيض. يجب على النساء ذوات احتياطي البويضات المنخفض، أو اللواتي يعانين من اضطراب الإباضة، والعيب البنيوي في الرحم و / أو انسداد الأنبوب التقدم إلى مراكز الإنجاب التقنية المساعدة.

من الأزواج الذين يمكنهم تلقي علاج أطفال الأنابيب؟

  • للنساء اللواتي يعانين من انسداد كلا الأنبوبين

  • الرجال ذوي الحيوانات المنوية الذين يقل عددهم عن 5 ملايين وحركة الحيوانات المنوية منخفضة

  • النساء ذوات احتياطي بويضات منخفض

  • مرضى اضطراب التبويض والغير مستجيبات لعلاجات التبويض

  • مرضى الانتباذ البطاني الرحمي

  • النساء المصابات بالعقم غير المبرر ولا يستطعن الإنجاب بتطعيمين

  • وصى بعلاج أطفال الأنابيب للنساء فوق سن 38 عامًا

ما هي الأدوية المستخدمة في علاج أطفال الأنابيب؟

يبدأ علاج الإخصاب في المختبر بإبر تكبير البويضة، وبعد وصول البويضات إلى حجم معين، يتم الحقن بالإبر لمنع التشقق المبكر. عندما تصل البويضات إلى الحجم المطلوب، يتم حقن إبرة التكسير. بعد جمع البويضات، يتم استخدام أدوية إضافية لدعم بطانة الرحم.

ما الفرق بين الحقن وأطفال الأنابيب؟

في علاج الحقن، يتم تكبير البويضة وحقن حقنة تكسير، ثم يتم أخذ الحيوانات المنوية من الذكر وتحضيرها في المختبر وحقنها في الرحم، ويتم الإخصاب في جسد الأنثى.

في عمليات الإخصاب عن طريق الأنابيب، يتم جمع البويضات وتخصيبها في المختبر، ويتم متابعة نمو الجنين، ويتم وضع الجنين المناسب في الرحم.

هل يغطي التأمين الاجتماعي علاج أطفال الأنابيب؟

إذا كان عمر الأنثى ما بين 23-39

  • إذا كانت الأنابيب مسدودة

  • إذا كان عدد الحيوانات المنوية أقل من 5 ملايين

  • إذا انخفض احتياطي المبيض

  • إذا كانت السيدة متزوجة منذ > 3 سنوات

  • إذا تم الانتهاء من الأقساط وفترة التأمين الكافية

  • إذا تعذر حدوث حمل عن طريق الحقن مرتين

يمكن لهؤلاء المتزوجين الحصول على علاج التخصيب في المختبر 3 مرات بدعم من التأمين الاجتماعي، بشرط الحصول على تقرير.

ما الذي يجب مراعاته أثناء العلاج بأطفال الأنابيب؟

التلقيح الاصطناعي هو علاج للمرضى الخارجيين لا يتطلب دخول المستشفى. يمكن للمريض مواصلة حياته اليومية العادية. يتم وضع الإبر تحت الجلد ويمكن للمريض فعل ذلك بنفسه. المواعيد المحددة للإبرة مهمة. لا ينصح بالتدخين وتعاطي الكحول والاستهلاك المفرط للشاي والقهوة والأطعمة المعبأة غير الصحية.

كم مرة يمكن تجربة العلاج بأطفال الأنابيب؟

نظريًا، ما دامت المرأة لم تصل لسن اليأس وتنتج بويضات، يمكنها تجربة أطفال الأنابيب. يمكن إجراء التجربة طالما يوجد حيوانات منوية وبويضات.


 

حتى أي سن يمكن تجربة علاج أطفال الأنابيب؟

طالما لم يتم الوصول إلى سن اليأس، يمكن إجراء العلاج بأطفال الأنابيب. ومع ذلك، بعد سن 35، تقل فرصة الحمل باستخدام أطفال الأنابيب مع مرور كل عام. بعد سن 44-45 تنخفض النسبة إلى أقل من 10٪.

ما هو معدل نجاح العلاج بأطفال الأنابيب؟

تختلف فرصة نجاح أطفال الأنابيب من مريض لآخر. من الأفضل تقييم المريض وتحديد معدل النجاح. متوسط معدل النجاح 50٪، ويمكن أن يصل إلى 70٪.

ما الذي يؤثر على معدل نجاح العلاج بأطفال الأنابيب؟

العوامل التي تؤثر على فرصة النجاح في العلاج بأطفال الأنابيب هي عمر الإناث واحتياطي المبيض. تؤثر جودة الجنين الذي تم الحصول عليه أيضًا على فرصة الحمل.

هل هناك خطر من الحمل المتعدد في علاج الإخصاب في المختبر؟

في بلدنا، يعتبر نقل جنين واحد إلزاميًا قانونيًا في العلاج الأول والثاني لأطفال الأنابيب للمرضى الذين تقل أعمارهم عن 35 عامًا. يمكن إجراء عمليتي نقل جنين للمرضى الذين تقل أعمارهم عن 35 عامًا، وعلاج الإخصاب في المختبر في سن 3. وما فوق وفي المرضى الذين تزيد أعمارهم عن 35 عامًا. إذا تم زرع 2 من الأجنة والتصق كلاهما، يمكن أن يحدث حمل بتوأم. يحظر نقل أكثر من 2 من الأجنة.

كم من الوقت يستغرق علاج الطفل الأنبوب؟

يبدأ علاج أطفال الأنابيب في اليوم 2-3 من الدورة الشهرية، يستمر علاج نمو البويضات لمدة 10-12 يومًا تقريبًا. تستغرق تلك المدة 15-20 يومًا حتى إجراء عملية التحويل. هناك أيضًا بروتوكولات علاج جديدة يتم تطبيقها دون انتظار فترة الحيض أو أكثر من علاج لتضخم البويضة في دورة واحدة، عند الضرورة. إلا إنه في هذه الحالة، لا يتم النقل، بل يتم تجميد الأجنة.

هل يؤثر الوزن على علاج أطفال الأنابيب؟

من الأفضل للمرضى الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم> / 30 أن يبدأوا العلاج بعد فقدان الوزن.

يتم زيادة جرعة الدواء المستخدمة في المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن.

تزداد مخاطر الإصابة بسكري الحمل والولادة المبكرة وضغط دم الحمل أثناء الحمل.

ما هي مخاطر علاج أطفال الأنابيب؟

التأثير الجانبي الأكثر أهمية لعلاج أطفال الأنابيب هو تحفيز المبيض (OHSS)، والذي يحدث نتيجة التحفيز المفرط للمبيضين. تتضخم المبايض وتتجمع السوائل في البطن وتتأثر وظائف الغدة الكظرية والكبد. يتطلب تحفيز المبيض الشديد دخول المستشفى. إلا إنه توجد اليوم طرق تقلل من مخاطر تحفيز المبيض، لدى الخبراء تقلل من مخاطر تحفيز المبيض إلى حد كبير.

عملية جمع البويضات هي عملية جراحية، على الرغم من ندرة حدوث ذلك، إلا أنه يوجد مخاطر مثل حدوث نزيف، وإصابة المثانة المعوية، والتخدير. الحمل المتعدد هو أيضًا خطر، لكن الحد من عدد الأجنة المنقولة قلل من هذه المخاطر شكل كبير.


 


 

لماذا يعتبر المختبر مهمًا في علاج أطفال الأنابيب؟

تعتبر جودة الجنين من أهم العوامل التي تؤثر على فرصة حدوث حمل. تعتمد جودة الجنين على جودة البويضة والحيوانات المنوية، لكن الظروف المعملية التي يتطور فيها الجنين تؤثر أيضًا على الجودة. لذلك، تزداد فرصة الحمل مع الأجنة المختارة بعناية والتي يتم تشكيلها في المختبرات حيث يعمل أخصائيو الأجنة ذوي الخبرة ويتابعون التطورات التكنولوجية.

هل يمكن تجربة علاج أطفال الأنابيب مرة أخرى عند النساء اللاتي تعرضن للإجهاض؟

بعد حوالي 3 أشهر من الراحة، يمكن بدء علاج أطفال الأنابيب مرة أخرى.

هل يمكن للأزواج المصابين باضطراب الكروموسومات إنجاب أطفال عن طريق العلاج بأطفال الأنابيب؟

يقلل الضرر الكروموسومي المنقول إلى الجنين من فرصة الالتصاق للجنين أو قد يكون سببًا للإجهاض. يمكن فحص الأجنة وراثيا. وبالتالي، من الممكن للأزواج الذين يعانون من اضطرابات الكروموسومات أن ينجبوا أطفالًا عن طريق اختيار ووضع جنين بهيكل كروموسوم طبيعي.

ما الفرق بين جنين اليوم الثالث أو الخامس؟

بعد جمع البويضة ودمجها مع الحيوانات المنوية، يتم تقييم الجودة بمعايير مثل عدد الخلايا والتماثل ومعدلات التجزئة عن طريق تقييم نمو الجنين في المختبر. بينما يحتوي جنين اليوم الثالث على 6-10 خلايا، يصبح جنين اليوم الخامس، الذي نسميه الكيسة الأريمية، عبارة عن مجموعة خلايا مضغوطة. الكيسة الأريمية هي جنين تم اختبار متانته لفترة طويلة في المختبر. يتوقف نقل الجنين في اليوم الثالث أو الخامس على حالة المريضة وعدد البويضات ومعدل الإخصاب ونمو الجنين واستجابات العلاج السابقة.

ما الفرق بين نقل الأجنة الطازجة ونقل الأجنة المجمدة؟

إذا كان هناك خطر من متلازمة فرط تحفيز المبيض، مستويات الهرمون ليست على المستوى المطلوب، الغشاء داخل الرحم ليس بالسماكة المطلوبة، تم الكشف عن تكوينات مثل السوائل، الأورام الحميدة، الأورام الليفية في الرحم، أو إذا زادت جودة الأجنة أكثر من اللازم يتم اختيار الجنين ونقله، ويوصى بتجميد الأجنة. لا يتم زراعة أو جمع البويضات لنقل الأجنة المجمدة. يتم تحضير بطانة الرحم. لا يوجد فرق من حيث فرصة الحمل.

هل يعتبر الانتباذ البطاني الرحمي عقبة أمام العلاج بأطفال الأنابيب؟

على النقيض تمامًا فهة ليست عقبة، إذا كانت هناك رغبة في إنجاب الأطفال من قبل مرضى بطانة الرحم، يوصى بالعلاج بأطفال الأنابيب قبل الجراحة. يحدث الحمل عند المرضى الذين يعانون من التهاب بطانة الرحم من خلال اتباع برتوكولات العلاج بأطفال الأنابيب المناسبة.

هل يمكن لمرضى تكيس المبايض إنجاب أطفال عن طريق العلاج بأطفال الأنابيب؟

مرضى تكيس المبايض هم أنسب مجموعات المرضى لعمليات العلاج بأطفال الأنابيب، ويمكن تطوير عدد كبير من البويضات باستخدام أدوية أقل. إلا إنه يجب متابعة هذة المجموعة عن كثب بسبب مخاطر تحفيز المبيض (OHSS). فرص الحمل عالية.

كيف يتم قياس احتياطي البيض عند النساء؟

البويضة السليفة (تعداد الجريبات الغار واختبار هرمون AMH في الدم) هي أكثر الطرق شيوعًا التي نستخدمها لتحديد احتياطي المبيض في الموجات فوق الصوتية.


كيف يتم تحديد جودة البويضة؟

لا تعطي اختبارات الهرمونات أو الفحص بالموجات فوق الصوتية معلومات عن جودة البويضة. لا يوجد اختبار لتحديد جودة البويضة. إلا إنه نعرف مدى جودتها بعد عملية جمع البويضات ووضعها تحت الميكروسكوب في المختبر.

هل يمكن زيادة عدد البويضات؟

تنتج المرأة عدد محدد من البويضات كل شهر، تكبر إحداهم وتنقسم أما البقية فتتعرض لرتق. يحدث هذا مع كل دورة شهرية. في علاج أطفال الأنابيب، نهدف إلى تحفيز وتنمية كل البويضات التي تخرج من الرحم في ذلك الشهر بالأدوية، حتى نحصل على المزيد من البويضات. إلا إنه لا توجد طريقة علاج مثبتة من شأنها زيادة احتياطي بويضات المرأة. تعتبر الخلايا الجذعية، و PRP، ومكملات الفيتامينات طرق علاج تجريبية.

لماذا يعتبر علاج أطفال الأنابيب مهمًا عند النساء ذوات مستويات هرمون AMH المنخفضة؟

لا يعني انخفاض هرمون AMH عدم وجود حمل طبيعي. إلا إنه يوصى بعلاج أطفال الأنابيب حتى لا يكون هناك ضياع للوقت. يمكن للمرضى الصغار الذين يعانون من مستويات منخفضة من هرمون AMH أن يحصلوا على فرصة حمل زوجاتهم من خلال نقل أجنة عالي الجودة.

كيف يتم علاج أطفال الأنابيب عند النساء ذوات الأنابيب المسدودة؟

إذا كان أحد الأنبوبين مسدودًا، فإنه لا يمنع الحمل إذا لم يكن هناك سبب آخر. إلا إنه إذا تم انسداد كلا الأنبوبين، فلا توجد فرصة للحمل بالطريقة العادية وعلاج الحقن، حيث لا يمكن للحيوانات المنوية والبويضة الالتقاء والتخصيب. يجب التخطيط لعلاج أطفال الأنابيب. إذا كان هناك تراكم للسوائل في الأنابيب لدى المرضى الذين يعانون من انسداد الأنابيب، فيجب التخطيط لعملية النقل بعد إزالة الأنابيب أو ربطها لمنع السائل من التدفق إلى الرحم.

كيف يتم علاج أطفال الأنابيب عند الرجال الذين يعانون من قلة عدد الحيوانات المنوية؟

علاج أطفال الأنابيب هو العلاج الذي تتلقاه المرأة، بغض النظر عمن يعاني من المشكلة. طالما أن عدد الحيوانات المنوية ليس 0 (صفر) في الرجل، فإن العدد المنخفض لا يشكل عائقًل لعلاج الأنابيب. يتم اختيار الحيوانات المنوية المناسبة للشكل والحركة ووضعها في البويضة عن طريق الحقن المجهري. يكفي 1-2 حيوان منوي متحرك للعلاج. لا ينصح الرجال بشرب السجائر والكحول والإفراط في تناول الكافيين. التحكم في الوزن، قد يوصى باستخدام مكملات الفيتامينات إذا لزم الأمر.

كيف يتم إجراء عملية Micro-TESE لمرضى فقد النطاف؟

بعد إجراء الفحوصات الهرمونية اللازمة واختبارات الدم، للمرضى الذين تم التخطيط لإجراء Micro-TESE، يتم أخذ جزيئات الأنسجة المناسبة من الخصيتين تحت تأثير التخدير الخفيف تحت المجهر، ويتم البحث عن خلايا الحيوانات المنوية في هذه الأنسجة. يتم استخدام الحيوانات المنوية الموجودة في عملية الحقن المجهري بعد أن تكون طازجة أو مجمدة.

لماذا تعتبر حركة الحيوانات المنوية مهمة عند المرضى الذكور؟

من أجل حدوث حمل طبيعي، يجب أن تصل الحيوانات المنوية إلى البويضة وتخصبها بحركة أمامية. حركة الحيوانات المنوية مهمة أيضًا للتلقيح وعلاج أطفال الأنابيب التقليدي.

في علاج الحقن المجهري، يتم حقن الحيوانات المنوية في البويضة بمساعدة إبرة زجاجية رفيعة. يمكن أيضًا استخدام الحيوانات المنوية البطيئة أو التي تتحرك في مكانها.

كيف تجب أن تتغذى أثناء علاج أطفال الأنابيب؟

يوصى باتباع نظام غذائي متوسطي. يجب تناول نظام غذائي غني بالبروتين وقليل الكربوهيدرات. يجب استهلاك الفواكه والخضروات الطازجة التي ظهرت في موسمها. تجنب الأطعمة المصنعة والمشروبات الحمضية. لا ينصح بتناول أكثر من 2-3 أكواب من الشاي أو القهوة.

مؤشر كتلة الجسميجب على المرضى الذكور والإناث الذين تبلغ أعمارهم 30 عامًا الاستعانة بأخصائي التغذية لفقدان الوزن.

 

كيف يؤثر التدخين وشرب الكحول على العلاج؟

يؤثر التدخين وشرب الكحول المزمن سلبًا على جودة الحيوانات المنوية والبويضات ويقلل من فرصة الحمل في أطفال الأنابيب.

ما هو معدل نجاح علاج أطفال الأنابيب لدى المرضى المسنين؟

إذا كان عمر المرأة أكبر من 38 عامًا، تقل فرصة الحمل مع مرور كل عام.

20-25٪ تتراوح أعمارهم بين 40-42،

10-15٪ تتراوح أعمارهم بين 43-44،

إذا كان عمرك 45 سنة، فإن فرصة الحمل أقل من 10٪.


 

كيف يمكن زيادة فرصة الحمل في علاج أطفال الأنابيب؟

يجب على المرضى تناول الدواء والجرعات في الساعات المحددة بعناية، وتناول الطعام الصحي، وتجنب العادات الضارة، وتلقي العلاج من أمراض التمثيل الغذائي الإضافية (الغدة الدرقية، والسكر، وما إلى ذلك).

بعد أن يقوم الطبيب بتقييم حالة المريضة، يجب ضمان فرصة عالية للحمل من خلال طرق العلاج الشخصية والتطبيقات المعملية.

EmbryoScope (خزانة الحضانة التي تسمح باختيار الجنين ذي أعلى معدل حمل)، EmbryoGlue (غراء الجنين الذي يسمح للجنين بالالتصاق بالرحم)، Tractosil (المصل الذي يمنع الرحم من الانقباض أثناء النقل) هي بعض طرق العلاج التي ستزيد من فرصة الحمل.

في حالات فشل علاج أطفال الأنابيب المتكررة، بالإضافة إلى الطرق المذكورة أعلاه، يمكن زيادة فرصة الحمل بطرق مثل العلاج بالمضادات الحيوية، مصل تنظيم المناعة والعلاج الدوائي للقضاء على الالتهابات داخل الرحم.


 

"يمكنك التسجيل لتنزيل كتاب ""أريد طفلاً "" من تأليف الدكتور هاكان اوزورنيك مجانًا."

X

أي من مراكزنا تود الاتصال؟