x
أطفال الأنابيب



أسباب العقم عند النساء

ما هو العقم عند النساء؟

يتم تعريف العقم من قبل منظمة الصحة العالمية على النحو التالي؛ هو عدم حدوث الحمل بالرغم من الجماع المنتظم دون استخدام أي وسيلة لمنع الحمل لمدة سنة. يمكن أن يكون سبب العقم عند النساء العديد من المشاكل مثل مشاكل التبويض، انسداد الأنابيب، الوزن الزائد، التهاب بطانة الرحم وغيرها. من أجل توفير العلاج الصحيح، يجب أولاً تحديد سبب العقم بشكل صحيح

ما هي أعراض العقم عند النساء؟

أهم أعراض العقم عند النساء هو عدم القدرة على الحمل. عند بعض المرضى، قد لا يظهر العقم أي أعراض سوى عدم القدرة على الحمل، وبالتالي قد لا يدرك المريض أنه يعاني من العقم حتى يرغب في إنجاب طفل. في حين أن العديد من الأمراض تجعل من الصعب على المرأة أن تصبح حاملاً، إلا أنه في بعض الأحيان قد لا يكون هناك سبب يمنع المريضة من الحمل. أعراض العقم عند النساء قد تكون على النحو التالي؛

● انقطاع الطمث (انقطاع الدورة الشهرية)

● اضطرابات الحيض؛ على الرغم من أن الدورة الشهرية تختلف من امرأة إلى أخرى، إلا أن بداية الدورة الشهرية المختلفة كل شهر تشير إلى وجود مشكلة في الإباضة.

● قد يكون دم الدورة الشهرية أكثر أو أقل من المعتاد

● الم الدورة الشديد

● ظهور حب الشباب الزائد على الجلد، وتغير لونه

● نمو الشعر الزائد على الذقن والشفاه العليا والثديين

● تساقط الشعر

● زيادة الوزن

● الم اثناء الجماع

● خروج سائل أبيض حليبي من الثدي رغم أنها ليست مرضعة

أسباب العقم عند النساء؟

الاضطرابات الهرمونية: مستويات الهرمون التي تمنع نمو البويضة أو إطلاقها أو زرع البويضة المخصبة في الرحم.

● قد تؤدي التشوهات الخلقية أو الأورام في الرحم: إلى منع انغراس الجنين (الالتصاق بالرحم) بعد تكوينه.

مشكلة الوزن الزائد: الوزن الزائد يمكن أن يسبب العقم عن طريق منع أو التسبب في مشاكل في الإباضة.

الأنابيب المسدودة (القنوات): تصل البويضة التي تفرز من المبيضين إلى الأنابيب، ويتم تخصيبها بالحيوان المنوي هناك، ويمر الجنين عبر الأنابيب ويستقر في الرحم. عند انسداد الأنابيب، لا تستطيع البويضة الالتقاء بالحيوان المنوي ويتم تخصيبها، ولا يمكن أن يحدث الحمل. قد يحدث انسداد في الأنابيب بعد التدخل الجراحي أو العدوى.

أسباب مناعية: قلة أو سوء نوعية إفرازات عنق الرحم (مخاط عنق الرحم)

مرض بطانة الرحم (كيس الشوكولاتة): هي حالة تقع فيها طبقة بطانة الرحم، التي تشكل الغشاء الداخلي للرحم، في مكان مختلف خارج الرحم (مثل المبايض، الأنابيب، داخل البطن). ينمو في مكانه، مما يسبب النزيف ويسبب تراكم السوائل الشبيهة بالشوكولاتة مع مرور الوقت. قد يؤثر ذلك على جودة البويضات وقد يمنع الحمل أيضًا.

متلازمة تكيس المبايض: وهو اضطراب هرموني شائع يسبب العقم عند النساء.

فرط برولاكتين الدم: هرمون البرولاكتين هو المسؤول عن تطور أنسجة الثدي وإنتاج الحليب أثناء الرضاعة الطبيعية، في مستوى أعلى بكثير من المستوى الطبيعي. بعض هؤلاء المرضى تكون حميدة وقد يكون سببها ورم في الغدة النخامية الذي يفرز هرمون البرولاكتين، أو قد يزيد بسبب صدمات الغدة النخامية أو صدمات الصدر أو الأدوية المختلفة. ارتفاع مستوى البرولاكتين يسبب العقم. في فرط برولاكتين الدم إذا كان هناك إفراز سائل يشبه الحليب من الثدي، وانقطاع الطمث (انقطاع الدورة الشهرية)، والعقم، وحتى ورم الغدة النخامية، فقد تحدث اضطرابات بصرية وصداع. يتم الكشف عن الورم الحميد في الغدة النخامية بواسطة التصوير بالرنين المغناطيسي.

السرطان وعلاج السرطان: العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي بسبب سرطانات الأعضاء التناسلية أو أنواع مختلفة من السرطان قد يؤثر على الوظائف الإنجابية لدى النساء.

العمر: العمر عامل مهم جدًا يؤثر على الخصوبة لدى النساء اللاتي يرغبن في إنجاب الأطفال. تولد المرأة باحتياطي مبيض معين وتنفق من هذا الاحتياطي. مع تقدم المرأة في السن، تتقدم بويضاتها أيضًا في السن ويزداد عدد البويضات غير الطبيعية. وخاصة بعد سن 35 عامًا، تبدأ احتمالية الحمل بالتناقص، وبعد سن 40 عامًا تنخفض نسبة البويضات الطبيعية إلى 10%.

● التصاقات في الرحم ناتجة عن عملية جراحية أو عدوى

● عدوى الحوض (منطقة أسفل البطن) (PID)

● أمراض الغدد الصماء مثل الغدة الدرقية

● أمراض وراثية

ما هي العوامل التي تزيد من احتمالية العقم عند النساء؟

● تعاطي المخدرات

● أسباب نفسية

● التدخين وإدمان الكحول

● زيادة الوزن أو نقص الوزن

● التعرض للمواد الكيميائية الضارة

● التعرض للإشعاع

ما هي الاختبارات التشخيصية للعقم عند النساء؟

تحليل الهرمونات: يتم فحص بعض مستويات الهرمونات في الدم لتحديد ما إذا كانت الإباضة قد حدثت أم لا ولتقييم احتياطي المبيض.

التصوير بالموجات فوق الصوتية: وهو الفحص الأول الذي يتم إجراؤه لتصوير المبيضين والأنابيب والرحم. الموجات فوق الصوتية التي يتم إجراؤها عن طريق المهبل تعطي الطبيب نظرة ثاقبة للعديد من القضايا. يتم الكشف عن تكيس المبايض عن طريق صورة الموجات فوق الصوتية للمبيض.

التصويرالملحي بالموجات فوق الصوتية (سونار الرحم المائي): يمكن الكشف عن النتائج الموجودة في الرحم والتي تثير الشكوك ولكن لا يمكن اكتشافها بوضوح بواسطة الموجات فوق الصوتية المهبلية، عن طريق الموجات فوق الصوتية، والتي يتم تطبيقها عن طريق حقن كمية صغيرة من المصل في الرحم بعد انتهاء الدورة الشهرية. يتم اكتشاف مشاكل مثل الأورام الحميدة أو الأورام الليفية في الرحم وعلاجها بطريقة جراحية مناسبة للمشكلة.

تصوير الرحم والبوق (الصورة الظليلة أو الصورة الملونة): المعروف أيضًا باسم صورة الرحم، يتم حقن مادة مشعة خاصة في الرحم عن طريق المهبل ويتم أخذ فيلم من الرحم والأنابيب. يمكن اكتشاف المشاكل في الرحم أو الانسدادات في الأنابيب بشكل أفضل.

تنظير الرحم: يتم إدخال جهاز بصري خاص من خلال عنق الرحم وداخل الرحم ويتم رؤية الجزء الذي تفتح فيه الأنابيب في الرحم. يمكن إجراؤه فقط لأغراض التشخيص والتصوير، أو يمكن إجراء التدخل الجراحي عند ملاحظة حالة غير طبيعية (مثل السلائل، الالتصاق، الورم العضلي). نظرًا لأن هذا الإجراء مؤلم، فيجب إجراؤه تحت التخدير.

منظار البطن: يتم تقييم الرحم والأنابيب عن طريق الدخول إلى البطن بمساعدة أنبوب صغير يحتوي على كاميرا. يتم التحقق مما إذا كانت الصبغة التي يتم إدخالها عن طريق المهبل تمر عبر الأنابيب وتصل إلى البطن. يتم استخدامه في جراحة الورم العضلي أو التهاب بطانة الرحم أو المشاكل الأكبر.

علاج العقم عند النساء

في علاج العقم عند النساء، يجب أولاً تقييم المريضة بشكل جيد جداً وتحديد مصدر المشكلة. يتم تطبيق طرق العلاج على مراحل لمعالجة المشكلة. من المستحسن أن تتخلى المريضة التي تفكر في الحمل عن العادات السيئة مثل التدخين والكحول، وتناول الطعام بشكل منتظم وصحي، وتجنب التوتر قدر الإمكان.

العلاج بالهرمونات: تتم السيطرة على المخالفات الهرمونية لدى النساء. يتم إعطاء الهرمونات التي تحفز الإباضة ويتم مراقبة الإباضة.

العلاج الجراحي: يتم تصحيح الحالات التي تمنع الحمل، مثل الأورام العضلية أو السلائل أو الالتصاقات في الرحم أو انسداد الأنابيب أو تراكم السوائل أو التهاب بطانة الرحم الذي قد يؤدي إلى تلف المبيضين، عن طريق التدخلات الجراحية.

التلقيح الاصطناعي (التلقيح داخل الرحم): ويمكن تطبيقه على المرضى الذين تكون أنابيبهم مفتوحة والذين لا يعانون من مشاكل في الحيوانات المنوية. تتم عملية الإباضة ويتم حقن الحيوانات المنوية المجهزة في الرحم بمساعدة قسطرة رفيعة. من المتوقع أن تقوم الخلايا المنوية المعطاة بتخصيب البويضة. يتم إخبار المريضة دائمًا أن فرصة الحمل في علاج التلقيح داخل الرحم تبلغ حوالي 15-20٪.

علاج أطفال الأنابيب: يتم تحفيز المبايض لدى المرأة عن طريق حقن الهرمونات. يتم جمع البويضات التي تصل إلى حجم معين عن طريق المهبل تحت التخدير. يتم تحضير عينة الحيوانات المنوية المقدمة من المريض الذكر في مختبر أمراض الذكورة. يتم نقل الجنين الذي تم الحصول عليه بعد الحقن المجهري إلى رحم المريضة ويتم الحمل.

X

أي من مراكزنا تود الاتصال؟