x
الإخصاب في الأنابيب

الإخصاب الطبيعي في الأنابيب

ما هو الإخصاب الطبيعي في الأنابيب؟

في الوضع الطبيعي، تنتج كل امرأة بويضة كل دورة شهرية. في حين تهدف التقنية المتبعة في عمليات الإخصاب في الأنابيب حتى الآن إلى إنتاج أكثر من بويضة واحدة وتخصيبها وبالتالي زيادة فرصة تحقيق الحمل بنقل أكثر من جنين واحد.

لكن هذه التقنية تتطلب استخدام جرعات كبيرة من العقاقير مما قد يتسبب في آثار جانبية للمرأة (مثل انتفاخ البطن والإصابة بالآلام والشعور بالغثيان) بالإضافة إلى زيادة تكاليف العلاج.

وتستخدم تلك الخلايا البويضية التي تنتجها المرأة أثناء الدورة الشهرية الطبيعية في عملية الإخصاب الطبيعي في الأنابيب. ثم تخضع البويضات التي يتم إنتاجها أثناء الدورة الشهرية أي التي يتم اختيارها طبيعيًا لعملية الإخصاب في الأنابيب. والشيء المميز هنا هو عدم الحصول على البويضة بالاعتماد على العقاقير لكن اختيار تلك البويضة التي أنتجت هذا الشهر بصورة طبيعية.

ما هي الحالات التي يُفضل معها الإخصاب في الأنابيب؟

يمكن إجراء هذه التقنية مع المريضات اللاتي يتمتعن بدورات الحيض المنتظمة بجميع أنواعها.

ما هي المميزات؟


  • لا تصاب المريضة بالأثار الجانبية المتعلقة بالأدوية (انتفاخ البطن والآلام والغثيان).
  • لا تصاب المريضة بالأمراض التي تنتج عن التنشيط المفرط للمبيض (متلازمة فرط الإباضة).
  • نادرًا ما يتطلب إجراء عمليات سحب الدم أثناء العلاج لأن الهرمونات لا تزيد بإفراط.
  • تقل عدد الأيام التي يُطلب فيها من المرضى الذهاب إلى العيادة، وبالتالي لا تتأثر حياتهم اليومية كثيرًا ويقل عبء التزامهم بالعلاج.
  • ستستغرق عملية استرجاع البويضات ما يصل إلى 5 دقائق، وسيتم إخراج المرضى من المستشفى بعد 15 دقيقة من العملية نظرًا لاستخدام القليل من التخدير.
  • تكلفة العلاج معقولة.
  • إنتاج بويضات بجودة أفضل.
  • وإذا لم يحدث حمل، يمكن متابعة العلاج مرة أخرى في الشهر التالي.


ما هي العيوب؟

قد تواجه المرضى مشكلة إلغاء العلاج أثناء استرجاع البويضات والإخصاب وعملية الانقسام نظرًا لاستخدام عدد قليل من البويضات. ولا تختلف فرص تحقيق الحمل بهذا العلاج عن الفرص التي يحققها الإخصاب التقليدي في الأنابيب. كما إنه لا يمكن القيام بتجميد الأجنة عند اتباع هذه التقنية نظرًا لأن عدد البويضات أقل.

من يكون غير مؤهل؟

لا يمكن اتباع هذه التقنية مع المريضات اللاتي لديهن مخزون منخفض البويضات؛ أي ينتجن عدد قليل من البويضات.

الفترة التي يستغرقها العلاج؟

يستمر هذا العلاج 12 يومًا ويبدأ مع بداية الدورة الشهرية.

ما هي تكلفة الإخصاب الطبيعي في الأنابيب؟

تقل تكلفة العلاج بتقنية الإخصاب الطبيعي في الأنابيب عن العلاج التقليدي بنسبة 40-45% حيث تبلغ تكلفة العقاقير المستخدمة حوالي 300 ليرا تركي إلى 400 ليرا تركي.

  • تحديد موعد
  • طرح سؤالاً

للحصول على نسخة مجانية من كتاب أريد طفلا من تأليف الدكتور هاكان أوزأورنك وتحميل النسخة يمكنكم التسجيل من هنا

Our Instagram

#bebekistiyorum

X