x
الإخصاب في الأنابيب

الإخصاب في الأنابيب دون أدوية (IVM)

ما هو الإخصاب في الأنابيب دون أدوية؟

في تقنية الإخصاب في الأنابيب التقليدية، يتم استرجاع البويضات بعد أن يكتمل نموها واستخدامها، أما في تقنية الإخصاب في الأنابيب دون أدوية، يتم استرجاع البويضات قبل أن يكتمل نموها والعمل على إنمائها في المختبر. ومن أهم أسباب تطور هذه التقنية هو الحرص على حماية أجسام مرضانا التي قد تدمرها الأدوية المستخدمة بغرض نمو البويضات. فتُعطي المريضات جرعة قليلة جدًا من الهرمونات أثناء عملية إنضاج البويضات خارج الجسم أو لا يتم استخدام أي أدوية على الإطلاق. ويتم متابعة نمو المبايض إلى أن تصل البويضات إلى حجم معين فيتم استرجاعها باستخدام إبرة على أن تجرى هذه العملية تحت التخدير العام. وتُحفظ هذه البويضات غير الناضجة التي يتم استرجاعها في مجموعة من السوائل المساعدة على النضج في المختبر وبذلك يتم إنضاجها. وبعد ذلك تخضع البويضة الناضجة لعملية الحقن المجهري بالخلية المنوية المأخوذة من الزوج وأخيرًا تُعاد الأجنة إلى موضعها في الرحم.

ما هي الحالات التي يُفضل معها الإخصاب في الأنابيب؟

ومن الملاحظ أن بعض المرضى يعانون من الحساسية من بعض الأدوية المستخدمة لنمو البويضات خلال العلاج بتقنية الإخصاب في الأنابيب بالإضافة إلى تطور حالة الاستسقاء أو الانصباب الجنبي كاستجابة مفرطة وغير متوقعة من المبايض في مثل هذه الحالات. يُفضل اتباع تقنية إنضاج البويضات خارج الجسم مع المريضات اللاتي يعانين من مثل هذه الحساسية ومن تكونن عرضة لملازمة فرط الإباضة (OHSS) ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS). كما يمكن أن تستخدم هذه التقنية في حالات العقم عند الرجال والنساء اللاتي يعانين من حالات الانتباذ البطاني الرحمي وكذلك ضعف الاستجابة للعقاقير. ويعد العلاج بهذه التقنية مثاليًا خاصة مع مرضى السرطان حيث يُمنع عنهم اتباع العلاج الهرموني تمامًا.

ما هي المميزات؟

  • علاج أكثر يسرًا
  • فترة علاجية أقصر (8 إلى 10 أيام)
  • لا ينتج عنه آثار جانبية
  • لا توجد مضاعفات
  • زيارات أقل للعيادة (1 إلى 2 مرات)
  • استخدام أقل للحقن (2 إلى 3 مرات)
  • دون نزيف
  • تكلفة منخفضة للعقاقير

ما هي العيوب؟

عدم إمكانية الحصول على البويضات بالجودة المرغوب بها في كل الاوقات ونسبة تحقيق الحمل بهذه التقنية أقل من التقنيات الأخرى بعض الشيء.

من يكون غير مؤهل؟

لا تناسب هذه التقنية المرضى كبار السن.

ما هي نسبة النجاح؟

تحقق تقنية إنضاج البويضات خارج الجسم نسبة نجاح مقبولة في حدود 30%.

ما هي الفترة الزمنية التي يستغرقها العلاج؟

تستغرق تقنية إنضاج البويضات خارج الرحم من 8 إلى 10 أيام وتستغرق كل زيارة إلى المركز نصف ساعة والتي تكون مرة أو مرتين على الأكثر.

ما هي التكلفة؟

تتساوى تكلفة هذه التقنية مع تكاليف عملية الإخصاب في الأنابيب التقليدية لكن مع تخفيض في تكاليف الأدوية يصل إلى 90%.

هل هذه الطريقة شائعة الاستخدام حاليًا في تركيا؟

تُقدم هذه التقنية في عدد محدود من مراكز الإخصاب وأطفال الأنابيب حول العالم وفي تركيا.


الإخصاب في الأنابيب دون أدوية

  • تحديد موعد
  • طرح سؤالاً

للحصول على نسخة مجانية من كتاب أريد طفلا من تأليف الدكتور هاكان أوزأورنك وتحميل النسخة يمكنكم التسجيل من هنا

Our Instagram

#bebekistiyorum

X