x
الإخصاب في الأنابيب

الإخصاب في الأنابيب مع الأدوية

كان يُعتقد أن إنتاج عدد كبير من البويضات قد يزيد من فرص النجاح في السنوات الأولى لعلاج الإخصاب في الأنابيب. لكن هذا الخيار قد تغير بناءً على أبحاث تم إجرائها مؤخرًا. يتم اليوم حماية المرضى من الآثار الجانبية الناتجة عن العقاقير الزائدة من خلال استخدام عقاقير أقل وبذلك، تقل تكلفة العلاج والأهم من ذلك أصبح المرضى يدركون أنه لا يهم عدد البويضات بقدر ما تهم جودتها. يفضل تقريبًا نصف عدد مرضى العلاج بالإخصاب في الأنابيب في اليابان وكوريا طريقة الإخصاب في الأنابيب مع الأدوية. وتعد هذه طريقة مثالية أيضًا للسيدات اللاتي يخشين الإبرة.

تنتج السيدات بويضة في كل دورية شهرية. بينما غرض العلاج بالإخصاب في الأنابيب هو إنتاج بويضات متعددة والحصول على المزيد من الأجنة، إلا أن الأدوية التي تستخدم في علاج الإخصاب في الأنابيب لتحقيق هذا الغرض تزعج المرضى فيما يتعلق بكل من الأثار الضارة وأشكال الحقن الخاصة بها. في طريقة الإخصاب في الأنابيب مع الأدوية، تُدعم البويضة التي ستنتج أثناء الدورة الشهرية الطبيعية من خلال عقار بسيط، حتى يُسمح للبويضة التي تم تحديدها بشكل طبيعي بأن تنمو وتخضع هذه البويضات المُطورة لـ العلاج بالإخصاب في الأنابيب. والشيء المميز هنا هو عدم الحصول على البويضة بالاعتماد على العقاقير لكن اختيار تلك البويضة التي أنتجت هذا الشهر بصورة طبيعية. يمكن إجراء علاج الإخصاب في الأنابيب مع الأدوية لكل امرأة تمر بدورة شهرية طبيعية. لكن لا تُفضل هذه الطريقة للسيدات اللاتي يمتلكن مخزونًا منخفضًا من البويضات. وبعد عرض هذه العقاقير في شكل بخاخ للأنف يمكنه أن يحل محل "حقن الإباضة"، لم يعد الحقن يستخدم في العلاج بالإخصاب في الأنابيب مع الأدوية. يزيد تبسيط العلاج من امتثال المريض ويمنع ذلك أيضًا من حدوث أخطاء متعلقة بالعقاقير أثناء العلاج.

لم تُشاهد الآثار الضارة، مثل انتفاخ البطن والألم والغثيان، التي تحدث نتيجة للتنشيط الزائد للمبايض أثناء العلاج. مستويات الهرمونات لا تزيد بشكل مفرط. تقل عدد الأيام التي يُطلب فيها من المرضى الذهاب إلى العيادة، ولذلك لا تتأثر الحياة اليومية للمريض بشكل كبير. يعد ذلك علاجاً خاليًا من الحقن مما يقلل من الألم والضغط العصبي حيث يتم استخدام العقاقير في شكل أقراص وبخاخات للأنف فقط. ستستغرق عملية استرجاع البويضات ما يصل إلى 5 دقائق، وسيتم إخراج المرضى من المستشفى بعد 15 دقيقة من العملية. وهناك ميزة أخرى للعلاج بالإخصاب في الأنابيب مع الأدوية وهي أن تكلفة هذه الطريقة معقولة للغاية مقارنةً بمميزاتها ويمكن مواصلة العلاج على الفور في الشهر التالي مرة ثانية في حالة عدم حدوث الحمل. وستكون العلاجات البسيطة والمناسبة للمرضى أكثر انتشارًا مع البيئة المعملية المتقدمة في مجال العلاج بالإخصاب في الأنابيب.

  • تحديد موعد
  • طرح سؤالاً

للحصول على نسخة مجانية من كتاب أريد طفلا من تأليف الدكتور هاكان أوزأورنك وتحميل النسخة يمكنكم التسجيل من هنا

Our Instagram

#bebekistiyorum

X