x
الإخصاب في الأنابيب

الحقن المجهري (ICSI)

ما هو الحقن المجهري؟

في نظام الإخصاب داخل الأنابيب الاعتيادي، يتم الجمع بين الخلية المنوية وخلايا البويضة ومن المتوقع أن تقوم الخلية المنوية بإخصاب الخلية البيضوية. لكن إذا كان عدد الحيوانات المنوية وتحركها وكذلك عدد الحيوانات المنوية ذات التشكل الطبيعي غير كافيًا لإخصاب البويضة، تؤخذ خلية منوية واحدة بإبرة زجاجية رفيعة من خلال أداة خاصة ويتم حقنها مباشرة في الخلية البيضوية تحت الميكروسكوب، وبهذا يتم الإخصاب. وتسمى هذه العملية الحقن المجهري وهي طريقة للإخصاب داخل الأنابيب لكن بإجراء مختلف. ويتم متابعة الحالة ومراقبتها تمامًا كما هو الحال في عملية الإخصاب في الأنابيب الاعتيادية.

تؤخذ الخلية المنوية بإبرة ثم يتم حقنها في مركز الخلية البيضوية.

من يكون مؤهلاً للحقن المجهري؟

عدد الحيوانات المنوية منخفض أو تحركها ضعيف أو انخفاض نسبة الحيوانات المنوية ذات التشكل الطبيعي:

قد تكون هذه المشكلات موجودة كل على حدا أو مجتمعة مع بعضها البعض. كما يمكن القيام بهذا الإجراء مع الحالات التي تكون الحيوانات المنوية بها بالجودة الكافية لإجراء عملية الإخصاب داخل الأنبوب الاعتيادية.

احتواء الجسم على أجسام مضادة للحيوانات المنوية:

في بعض الحالات، يتم ملاحظة وجود عوامل يُطلق عليها أجسام مضادة في جسم المرأة، وتعيق هذه الأجسام الخلايا المنوية حيث تمنعها من إخصاب الخلية البيضوية. وفي مثل هذه الحالات يعد العلاج بالحقن المجهري الخيار الاول لكن ذلك يتوقف على كم الأجساد المضادة.

الحالات التي لا يحدث فيها تخصيب باستخدام الإخصاب في الأنابيب:

المرضى الذي يحققون نسبة إخصاب أقل من 10% خلال عملية الإخصاب في الأنابيب.

الحالات التي تتطلب الحصول على الخلايا المنوية عن طريق إجراء عملية جراحية:

إذا تم الحصول على الحيوانات المنوية من خلال أنسجة البربخ أو الأنسجة الخصوية.

عملية الحقن المجهري

  • تحديد موعد
  • طرح سؤالاً

للحصول على نسخة مجانية من كتاب أريد طفلا من تأليف الدكتور هاكان أوزأورنك وتحميل النسخة يمكنكم التسجيل من هنا

Our Instagram

#bebekistiyorum

X