x
أطفال الأنابيب

الخارطة الوراثية قبل الزراعة

من الممكن تطبيق التّشخيص الجّيني في عمليّة التّلقيح الاصطناعي، ويتم أجراء التّشخيص لمساعدة الأزواج على الإنجاب والحصول على أطفال سلمين. يمكن فحص الأجنة التي يتم الحصول عليها عن طريق إخصاب البويضات بالحيوانات المنوية أثناء علاج التلقيح الاصطناعي ضد العديد من الأمراض العائلية والكروموسومية قبل إدخالها في رحم الأم وذلك عن طريق أخذ عينة من نسيج واحد أو اثنين (بلاستومر).

يمكن أيضاً للأزواج الّذين يعانون من أمراض كروموسومية أو وراثية و لا يعانون من مشاكل مثل العقم إنجاب طفل سليم بفضل تطبيق الإخصاب في المختبر وتطبيق PGT على الأجنة. في هذه العملية يتم أخذ عينة أو اثنتين من الأنسجة من الأجنة المتكونة عن طريق إخصاب البويضات المأخوذة من الأم بالحيوانات المنوية المأخوذة من الأب أثناء العلاج بالتلقيح الاصطناعي ووضع الأجنة التي يتم إثبات سلامتها في رحم الأم.

يوصى بتطبيق التشخيص الوراثي PGD قبل عمليّة الزّراعة وذلك للكشف عن الأمراض التي غالبًا ما تكون وراثية في العائلات ولا يمكن علاجها بعد الولادة. وُلد أول طفل خاضع للتشخيص الوراثي PGD في الولايات المتحدة الأمريكية في شهر أكتوبر تشرين الثاني من عام 2000. خلال عمليّة الإخصاب هذه تمّ فحص الجّنين السّليم الوحيد من بين 15 جنين وذلك باتّباع طريقة الفحص الوراثي.

في عيادتنا يتم إجراء فحص PGD، والّذي بدأ تطبيقه في أمريكا و أوروبا في التّسعينات، على المرضى في حال كان ذلك الأمر ضروريّاً. يوصى باستخدام طريقة PGD في حالات حدوث الإجهاض المتكررة أو عدم النّجاح بشكل متكرر في عمليّات التلقيح الصناعي أو التقدم بالعمر أو وجود مرض وراثي أو كروموسومي (مريض أو ناقل) في أحد الزّوجين. بهذه الطريقة يتم اختيار ونقل الأجنة السليمة الخالية من الأمراض الوراثية. على سبيل المثال إجراء فحص PGD ومنع حدوث مرض نقص إنزيم أورنيثين كارباميل ترانسفيراز والذي ينتقل من الأم إلى الطفل عن طريق كروموسوم X ويسبب أمراض الكبد وذلك عن طريق اختيار الأجنة التي لا تعاني من هذا المرض من بين الأجنة التي تتطور في الإخصاب في المختبر ووضعها في رحم الأم.

في يومنا هذا من الممكن أيضًا تشخيص أمراض العضلات مثل الهيموفيليا و مرض الدوكين والحثل العصبي العضلي والتليف الكيسي وفقر الدم المنجلي ومتلازمة X ومتلازمة داون وبعض أمراض الكروموسومات الأخرى بطريقة PGD.

من الممكن الحصول على نتيجة اختبار PGD قبل زراعة الأجنّة خلال 24 ساعة. يتم تطبيق هذه الطريقة بثلاثة أشكال

الحصول على الخزعة القطبية من مبيض الأم (البويضة) (يمكن الكشف عن أمراض الأم فقط)
أخذ خزعة للأنسجة (خزعة قسيم أرومي) من جنين عمره 3 أيام (6-8 خلايا). (الطريقة الأكثر استخدامًا).
أخذ عينات الأنسجة (خزعة الكيسة الأريمية) المأخوذة من جنين عمره 5 أيام. في يومنا هذا يتم استخدام طريقة تسمى CGH للتشخيص الجيني والّتي تساعد على قياس جميع الكروموسومات البالغ عددها 46 في البشر.
تهدف الأبحاث اليوم إلى لكشف عن الأمراض الوراثية وأمراض السّرطان مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري وارتفاع ضغط الدم عن طريق التشخيص الوراثي قبل الزّراعة والقضاء عليها نهائياً في الأجيال القادمة.

  • الحصول على موعد
  • اسألنا

"يمكنك التسجيل لتنزيل كتاب ""أريد طفلاً "" من تأليف الدكتور هاكان اوزورنيك مجانًا."

X